الصحة

“مكافحة السرطان: الحل في الوقاية والتقصي..”..شعار مكافحة السرطان في يومه العالمي…

today3 فبراير 2023 2

Background
share close

اختارت تونس شعار “مكافحة السرطان: الحل في الوقاية والتقصي”، للاحتفال هذه السنة باليوم العالمي لمكافحة السرطان، الموافق ل 4 فيفري من كل سنة، قصد التأكيد على أهمية الوقاية من السرطانات وخاصة القابلة منها للتقصي، من خلال تعزيز الكشف المبكر عنها والتكفل بها في مراحلها الأولى.

وتفيد التقارير الوبائية على المستوى الوطني بأن سرطان الثدي يمثل أول سرطان عند المرأة بنسبة 30 بالمائة من السرطانات التي تصيبها ويليه سرطان القولون، في حين يحتل سرطان الرئة المرتبة الأولى لدى الرجال، مشيرة إلى أن عدد الحالات الجديدة المسجلة سنة 2022 شمل 3884 اصابة بسرطان الثدي لدى المرأة و2644 اصابة بسرطان الرئة عند الرجال. كما بلغ عدد الاصابات الجديدة بسرطان القولون سنة 2022 نحو 1600 اصابة لدى النساء و1910 اصابة في صفوف الرجال، وفق ورقة اعلامية صادرة عن إدارة الرعاية الصحية الأساسية بوزارة الصحة، الجمعة بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة السرطان.
وتمثل الوقاية السبيل الوحيد لتفادي بلوغ هذه النسب والحد من المراضة والوفيات الناتجة عن الأمراض السرطانية، خاصة بالنسبة للسرطانات القابلة للتقصي، والمتمثلة في سرطانات القولون وعنق الرحم والرئة والثدي.
ويتطلب تقصي سرطان الثدي القيام بفحص سريري للثدي مرة في السنة إضافة إلى الفحص ب”الماموغرافيا” عند الحاجة، فيما تتطلب الوقاية من سرطان الرئة الإقلاع نهائيا عن التدخين.
أما بالنسبة لسرطان عنق الرحم فيجب القيام بمسحة عنق الرحم بداية من سن 35 سنة، في حين يتعين للكشف المبكر عن سرطان القولون، البحث عن الدم بالبراز بعد سن الـ 50 سنة فضلا عن القيام بالفحص بالمنظار عند الحاجة.
وتتمثل أهم عوامل الإختطار في التغذية غير السليمة وغير المتوازنة (المأكولات الغنية بالدهون المشبّعة واللحوم الحمراء والأغذية الغنية بالنشويات والسكريات والعجين والأغذية المعلبة) ثم السمنة التي تقدر نسبة الاصابة بها في تونس بـ 29 بالمائة (15 سنة فما فوق)، اضافة الى الركود البدني حيث أن ثلثي التونسيين لا يمارسون نشاطا بدنيا، والتدخين والاستهلاك المفرط للكحول.
ووضعت وزارة الصحة برنامجا خاصا بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة السرطان، يتضمن بالخصوص تنظيم أيام تحسيسية حول سرطان الثدي وعنق الرحم والقولون فضلا عن تنظيم حملة إعلامية توعوية في الغرض، وورشتي عمل للجنة الفرعية للوقاية وتقصي سرطان عنق الرحم واللجنة الفرعية لتقصي سرطان الثدي.

وات

Written by: Siwar hSiwar

Rate it

Previous post

الصحة

سامية بن مسعود :”غياب اطار قانوني لرعاية اطفال التوحد في تونس

أفادت   مديرة  مشروع   رعاية و ادماج أفضل للأطفال ذوي طيف التوحد في تونس سامية بن مسعود خلال مداخلتها في برنامج "صونتي 5.5 " على  موجات الحياة أف أم أن هذا البرنامج يهدف الى ادماج الأطفال الحاملي لطيف التوحد في المجتمع  . و  أضافت أن البرنامج يعمل أيضا على  توعية المجتمع التونسي بهذا الاضطراب  بعدما اتضح أن هناك رفض للأطفال حاملي طيف التوحد  و سوء معاملة  لهذه الفئة من الأطفال . […]

today3 فبراير 2023 28

Post comments (0)

Leave a reply


0%